برلمانيون أردنيون يطالبون بعدم التورّط في الأزمة السورية

تم النشر فى الشرق الاوسط مع 0 تعليق 4 / مارس / 2014

[المحتوى من البديل]


/

حذّر 22 برلمانيًا أردنيًا، مساء اليوم الثلاثاء، الحكومة من المشاركة في اجتماعات سرية أو أي عمل عسكري خارجي ضد سوريا.

وقال النواب الـ22 في مذكرة تبنّاها عضو مجلس النواب خليل عطية: 'نشيد ونشكر جلالة الملك عبدالله الثاني الذي يقود الدبلوماسية الأردنية والتي نجم عنها قرار مجلس الأمن الأخير بتقديم المساعدات للشعب السوري الشقيق'.

وأضافت: 'من هنا نطالب الحكومة بعدم المشاركة في اجتماعات سرية أو تنظيم جسور جوية لنقل الأسلحة إلى سوريا'.

وتابعت المذكرة: 'نستنكر أي عمل خارجي ضد سوريا'، وشدّدت على ضرورة الابتعاد عن التورّط بأية شبهة في ثنايا الأزمة السورية.

ودعت المذكرة إلى التمسّك بالسياسة الحكيمة التي خطها جلالة الملك عبدالله الثاني، والعمل على إنهاء الأزمة السورية بالحل السلمي الدبلوماسي وحسب ما يقرره الشعب السوري.

وكان مجلس الأمن الدولي صوّت في 23 فبراير الماضي بالإجماع على قرار يطالب برفع الحصار عن المدن السورية ووقف الهجمات والغارات على المدنيين، وتسهيل دخول القوافل الإنسانية.


59 مشاهدة الرابط المختصر

التعليقات (0)



الموجز الاخبارى 1.2

جميع الحقوق محفوظة © 2017 - صحيفة روابي الاكترونية