القوات السورية تواصل هجومها على بلدة يبرود

تم النشر فى الشرق الاوسط مع 0 تعليق 4 / مارس / 2014

[المحتوى من البديل]


/

واصلت القوات السورية، اليوم الثلاثاء، هجومها على بلدة يبرود الإستراتيجية الواقعة على الحدود اللبنانية ساعية إلى تأمين الطريق بين دمشق والساحل.

وقصفت القوات السورية التي يساعدها مقاتلو جماعة حزب الله اللبنانية والوحدات المحلية من ميليشيا قوات الدفاع الشعبي محيط يبرود وهي آخر بلدة كبيرة تسيطر عليها المعارضة المسلحة قرب الحدود اللبنانية.

ونظمت السلطات السورية، اليوم الثلاثاء، جولة للصحفيين في المناطق التي تسيطر عليها الحكومة حول يبرود ومن بينها بلدة السحل التي سيطر عليها الجيش هذا الأسبوع وتقع على بعد كيلومترين إلى الشمال من يبرود.

وبدت مباني البلدة سليمة وكان التيار الكهربي موجودا لكن المتاجر كانت مغلقة والشوارع خالية إلا من دوريات القوات السورية.. وكان الجنود مسلحين بالبنادق الآلية وبعضهم يبتسم ويلوح بعلامة النصر.

وحققت القوات الحكومية تدريجيا مكاسب على طول هذا الطريق وكذلك حول دمشق وحلب في الأشهر الأخيرة وهو ما يلقي بظلال من الشك على ما يمكن أن يحققه الوسطاء في محادثات السلام في جنيف بين الحكومة وممثلي المعارضة في الخارج.


51 مشاهدة الرابط المختصر

التعليقات (0)



الموجز الاخبارى 1.2

جميع الحقوق محفوظة © 2017 - صحيفة روابي الاكترونية