إسلاميو الجزائر يتهمون الحكومة بالانحياز لـ’بوتفليقة’

تم النشر فى الشرق الاوسط مع 0 تعليق 3 / مارس / 2014

[المحتوى من البديل]


/

اتهم إسلاميو الجزائر، حكومة البلاد، بالانحياز إلى المرشح للانتخابات الرئاسية الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة، فيما دعا اللواء المتقاعد المرشح المنسحب محمد يعلي إلى وقف المسار الانتخابي.

وقال تكتل الجزائر الخضراء الذي يتألف من 3 أحزاب إسلامية رئيسية، في بيان، اليوم الإثنين، إن الحكومة تحولت إلى لجنة مساندة لترشح الرئيس بوتفليقة لولاية رابعة.

واعتبر أن الحكومة استغلت مؤسسات الدولة لمساندة ترشح بوتفليقة للانتخابات الرئاسية المقبلة، معربًا عن أسفه لتحول مكتب المجلس الشعبي الوطني الذي تسيطر عليه جبهة التحرير الوطني الحاكمة إلى لجنة مساندة للحكومة، ودعا إلى الكف عن انتهاك النظام الداخلي وعدم احترام الدستور.

ومن جانبه، أعلن اللواء المتقاعد محمد الطاهر يعلي، في مؤتمر صحفي اليوم الإثنين، انسحابه من الانتخابات الرئاسية المقررة في 17 إبريل المقبل، ودعا إلى توقيف المسار الانتخابي.

وقال: 'قررت الانسحاب من الانتخابات الرئاسية وأطالب بوقف المسار الانتخابي لإنقاذ الجزائر'، مشدداً على ضرورة المرور بمرحلة انتقالية تستمر عامين تعاد فيها الشرعية لمؤسسات الشعب.


5 مشاهدة الرابط المختصر

التعليقات (0)



الموجز الاخبارى 1.2

جميع الحقوق محفوظة © 2017 - صحيفة روابي الاكترونية