الحكومة الليبية ترفض ‘أعمال العنف’ ضد المؤتمر الوطني

تم النشر فى الشرق الاوسط مع 0 تعليق 3 / مارس / 2014

[المحتوى من البديل]


/

أعلنت الحكومة الليبية المؤقتة عن رفضها المطلق لما تعرض له مقر المؤتمر الوطني العام الليبي (البرلمان) مساء أمس من أعمال عنف.

ودعت الحكومة، في بيان لها، على موقعها الرسمي، المواطنين إلى الالتزام بالتعبير السلمي عن آرائهم، مؤكدة على حق المواطن بالتظاهر السلمي والاعتصام باعتباره أحد مكاسب ثورة السابع عشر من فبراير، ومظهر عافية وسلامة للمجتمعات الديمقراطية.

ودعت الحكومة المواطنين إلى ضبط النفس والحفاظ على سلمية حراكهم الشعبي، حتى يصلوا إلى تحقيق أهدافهم، كما تأمل من المؤتمر الوطني العام التواصل مع المعتصمين وفتح باب الحوار معهم.

وأكدت الحكومة رفضها وشجبها لأعمال الشغب لفرض الآراء داعية الجميع لتوخي الحكمة والتحلي بالمسئولية الوطنية، كان محتجون قد اقتحموا قاعة المؤتمر الوطني العام الليبي مساء أمس الأحد وأصابوا عددا من الأعضاء لعدم موافقتهم على التمديد للمؤتمر الوطني.


25 مشاهدة الرابط المختصر

التعليقات (0)



الموجز الاخبارى 1.2

جميع الحقوق محفوظة © 2017 - صحيفة روابي الاكترونية