ليبيا: العبار يتقدم باستقالته ومتظاهرون يحرقون مبنى المؤتمر الوطني

تم النشر فى الشرق الاوسط مع 0 تعليق 3 / مارس / 2014

[المحتوى من البديل]


/

قدم رئيس مجلس المفوضية الوطنية العليا للانتخابات في ليبيا نوري العبار، ونائبه عماد السائح، والعضو خالد الساحلي، استقالاتهم من رئاسة مجلس المفوضية.

وقال رئيس المفوضية نوري العبار خلال تقديمه لاستقالته لرئيس المؤتمر الوطني العام (البرلمان) 'أتقدم إليكم باعتذاري عن تولي رئاسة أو عضوية مجلس المفوضية الوطنية العليا للانتخابات شاكرا لكم وللشعب الكريم ثقته وصبره لإنجاز مهمتي في الإشراف على انتخابات هيئة صياغة مشروع الدستور'.

بدوره، أكد نائب رئيس مجلس المفوضية عماد السائح، لوكالة الأنباء الليبية، أن تقديمهم لاستقالاتهم عن مهامهم في المفوضية التي لم يألوا جهداً في تنفيذها جاء انطلاقا من قناعتهم الراسخة بضرورة إفساح المجال أمام العناصر الجديدة لإكمال هذه المهام الوطنية وترسيخ مبدأ التداول السلمي في المناصب العامة.

وكان قد اقتحم عشرات الأشخاص مبنى المؤتمر الوطني العام (البرلمان)، في العاصمة الليبية طرابلس مساء اليوم الأحد، بحسب شهود عيان.

وأضاف الشهود لوكالة الأناضول أن المقتحمين أضرموا النيران في بعض محتويات المبني، وأتلفوا أثاثا، وحطموا واجهة المبنى وقاعة الجلسات الرئيسية.

وانسحبت قوات الحرس الرئاسي (منوط بها حماية المبان الحكومية)، وقوات الجيش من المنطقة بشكل كامل، بعد إطلاقها الرصاص تجاه المتظاهرين أمام مقر المؤتمر، في محاولة لتفريقهم.

وبحسب مراسل الأناضول، فإن أعداد المحتجين الكبيرة، دفعت القوات الأمنية وقوات الجيش، إلى الانسحاب من المنطقة، في الوقت الذي استمرت فيه عمليات النهب لما تبقى من محتويات المقر الذي تواصل النيران التهام بعض أجزائه.


8 مشاهدة الرابط المختصر

التعليقات (0)



الموجز الاخبارى 1.2

جميع الحقوق محفوظة © 2017 - صحيفة روابي الاكترونية