صباحي: فرصتي في الفوز برئاسة مصر ‘كبيرة’

تم النشر فى الشرق الاوسط مع 0 تعليق 2 / مارس / 2014

[المحتوى من البديل]


/

قال المرشح الرئاسي المصري حمدين صباحى، هذه ليست أول مرة يقال عني أن فرصتي في الفوز بالرئاسة ضعيفة، فقد قيل في الانتخابات السابقة ومع ذلك حصلت على 5 ملايين صوتا، وأنا أرى أن المنافسة في هذه الانتخابات أصعب، ولكن فرصي في الفوز ستكون أعلى.

وأضاف صباحي خلال حواره على قناة العربية الحدث مساء اليوم الأحد، أن فلسطين قضينا كعرب وسندافع عن حقوق شعبنا العربي الفلسطيني وسنقف مع شعبنا في فلسطين وضد الكيان الصهيوني، وسأدافع عن حق الشعب الفلسطيني ضد تهويد القدس والاستيطان.

وقال نريد أن تستعيد مصر دورها داخل أمتها العربية وسنقف ضد أي عدوان على سوريا وعلاقتنا في إفريقيا لابد أن تستعيد دورها في إفريقيا وستعود مصر عضويتها في الاتحاد الإفريقي، وأريد توطيد العلاقات بدول لخليج ولا يوجد انشقاقات في التيار الشعبي، ويوجد حوارات محترمة بين الآراء المتعددة وحركة تمرد ليست حزبا و من الطبيعي أن يكون داخلها أراء متعددة.

وأكد أن مواجهة الإرهاب لا تقتصر على الحلول الأمنية دعمي لتقوية الشرطة ضد مواجهة الإرهاب لا يعني السماح لها بالتعدي على الأبرياء و حقوقهم، الشرطة ترتكب أخطاء حقيقية بالقبض على نشطاء و شباب لا علاقة لهم بالإرهاب، وهناك شهادات عن تعذيب داخل السجون ويجب التحقيق فيها ومحاسبة المسئول عنها هناك أبرياء وأطفال في السجون، ويجب على الشرطة أن تكف عن التجاوزات وانتهاك الدستور وأن تتطهر من أخطاءها.

وقال صباحي الأفضل لجيشنا ألا يقترب بطريقة مباشرة من التنافس الانتخابي، إذا اخذ السيسي قراره بالترشح فهذا حقه ولكن ما سأطلبه وقتها أن تلتزم الدولة ومؤسساتها بالحيادية وعدم تأييد مرشح ضد مرشح.

وأوضح أن حكومة الببلاوي كانت بيروقراطية ولكن كان هناك بعض الوجوه الثورية، تم تنقية هذه الوجوه الثورية من الحكومة الجديدة ولا استطيع الحكم على الحكومة الجديدة، سنحكم عليها عندما نرى أداءها، ويجب على الحكومة الجديدة الاهتمام بملف العدالة الاجتماعية واحترام الحقوق والواجبات الموجودة في الدستور وخصوصا وزارة الداخلية، و يجب معاملة أهل سيناء كمواطنين من الدرجة الأولى، وقال صباحي نريد علاقات ودية ندية مع الولايات المتحدة الأمريكية.


71 مشاهدة الرابط المختصر

التعليقات (0)



الموجز الاخبارى 1.2

جميع الحقوق محفوظة © 2017 - صحيفة روابي الاكترونية