الجيش الايراني ينفي تحرير جنوده الخمسة المحتجزين لدى جماعة اسلامية سنية

تم النشر فى الشرق الاوسط مع 0 تعليق 2 / مارس / 2014

[المحتوى من البديل]


/

نفى الجيش الايراني الاحد الاعلان الذي صدر امس عن تحرير خمسة من جنوده خطفتهم مطلع شباط/فبراير مجموعة متمردة سنية متطرفة، بحسب الموقع الالكتروني للتلفزيون الرسمي.

وقال التلفزيون على موقعه الالكتروني ان الجنرال مسعود جزائري مساعد رئيس هيئة اركان القوات المسلحة 'نفى المعلومات التي اوردتها وكالات الانباء الايرانية نقلا عنه حول تحرير خمسة من جنوده'.

والسبت، اوردت وكالتا فارس ومهر للانباء نقلا عن الجنرال جزائري قوله 'تم تحرير الجنود الايرانيين الخمسة الذين خطفوا ونقلوا الى باكستان'، مضيفا ان 'كل الاجهزة الامنية والعسكرية في البلاد شاركت' في عملية تحرير الجنود.

وكانت السلطات الباكستانية اعلنت في وقت سابق انها 'انقذت' احد عشر اجنبيا بينهم ثمانية ايرانيين، في عملية في منطقة بلوشستان (جنوب غرب) قرب الحدود مع ايران.

واكدت مصادر عسكرية باكستانية انها نفذت هذه العملية بالقرب مدينة توربات سعيا الى تحرير العناصر الايرانيين الخمسة في حرس الحدود الذين خطفوا الشهر الفائت في شرق ايران بيد جماعة 'جيش العدل' السنية المحلية.

لكن الجنود الايرانيين الخمسة لم يكونوا في عداد الاجانب الاحد عشر.

واعلنت جماعة 'جيش العدل' في بداية شباط/فبراير مسؤوليتها عن خطف الجنود الايرانيين في منطقة سيستان بلوشستان، وبثت صورا لهؤلاء الرهائن على موقعها الالكتروني.

وعلى الاثر، احتجت ايران لدى باكستان مطالبة باتخاذ اجراءات لوقف انشطة هذه المجموعة وصولا الى التهديد بالتدخل في الاراضي الباكستانية لتحرير جنودها.

وتضم منطقة سيستان بلوشستان اقلية سنية كبيرة في ايران حيث اكثر من 90 بالمئة من السكان من الشيعة. وهي باستمرار مسرح لعمليات مسلحة دامية تنفذها مجموعات سنية متطرفة، وكذلك مهربو مخدرات.

وكانت جماعة 'جيش العدل' تبنت هجوما في نهاية تشرين الاول/اكتوبر ضد مركز حدودي ايراني قرب باكستان اوقع 14 قتيلا. وبعد بضع ساعات، تم تنفيذ حكم الاعدام الصادر بحق ثمانية متمردين من السنة وثمانية مهربي مخدرات في قضايا مختلفة.

واعلنت جماعة سنية اخرى، هي 'جند الله'، كان نفذ حكم الاعدام ايضا بزعيمها عبد المالك ريقي في 2010، مسؤوليتها عن عدد من الاعتداءات ضد رسميين ومدنيين ايرانيين في سيستان بلوشستان.


20 مشاهدة الرابط المختصر

التعليقات (0)



الموجز الاخبارى 1.2

جميع الحقوق محفوظة © 2017 - صحيفة روابي الاكترونية