حزب عبدالله صالح يرحب بحذر بقرار مجلس الأمن

تم النشر فى الشرق الاوسط مع 0 تعليق 2 / مارس / 2014

[المحتوى من البديل]


/

رحب حزب المؤتمر الشعبي العام الذي يتزعمه الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح بقرار مجلس الأمن الذي نص على تشكيل لجنة لتحديد معرقلي عملية الانتقال السياسي لمعاقبتهم، إلا أنه طالب بأن تعمل هذه اللجنة 'بوضوح' وأن تكون الأولوية للمصالحة والحفاظ على التسوية.

وأصدر الحزب مع حلفائه بيانا في أعقاب اجتماع ترأسه 'صالح'، المتهم مع أنصاره بعرقلة المرحلة الانتقالية، أكد فيه أن اللجنة العام للمؤتمر الشعبي العام وحلفائه 'ثمنت ما جاء في قرار المجلس من تأكيد على التزامه الشديد بوحدة اليمن وسيادته واستقلاله وسلامته الإقليمية وترحيبه بنتائج المؤتمر الوطني الشامل'.

كما نوهت اللجنة العامة في البيان الذي نشره موقع حزب المؤتمر بما 'جاء في القرار من أن أفضل حل للوضع في اليمن هو عبر عملية انتقال سياسي سلمي وشامل يتولى اليمنيون زمامه'.

ودعا البيان مجلس الأمن إلى 'العمل على حماية التسوية السياسية' التي منح بموجبها 'صالح' حصانة من الملاحقة، و'إجراء المصالحة الوطنية الشاملة' في اليمن.

وكان مجلس الأمن الدولي تبنى، الأربعاء الماضي، بالإجماع القرار 2140 الذي ينص على فرض عقوبات على من يحاولون عرقلة العملية الانتقالية السياسية في إشارة ضمنية خصوصا إلى الرئيس السابق وأنصاره، ولكن دون تسميته.


9 مشاهدة الرابط المختصر

التعليقات (0)



الموجز الاخبارى 1.2

جميع الحقوق محفوظة © 2017 - صحيفة روابي الاكترونية