‘داعش’ تنفي مسؤوليتها عن مقتل ‘أبو خالد السوري’

تم النشر فى الشرق الاوسط مع 0 تعليق 1 / مارس / 2014

[المحتوى من البديل]


/

نفت الدولة الإسلامية في العراق والشام، اليوم السبت، مسؤوليتها عن مقتل أبو خالد السوري، وهو قيادي في 'الجبهة الإسلامية' التي تخوض مواجهات ضدها منذ نحو شهرين، واحد 'رفاق درب' زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري، ومؤسسه أسامة بن لادن.

وقتل أبو خالد السوري بتفجير انتحاري في مدينة حلب الأحد الماضي. وبعد يومين من مقتله، أمهل أبو محمد الجولاني، زعيم جبهة النصرة التي تعد ذراع القاعدة في سوريا، الدولة الإسلامية 5 أيام تنتهي السبت للاحتكام إلى 'شرع الله' في حل الخلافات، متوعدا بقتالها في سوريا والعراق في حال رفضها ذلك.

وقالت الدولة الإسلامية في بيان نشرته مواقع الكترونية جهادية، 'رغم أننا في حرب محتدمة مع الجبهة الإسلامية بكل مكوناتها على الأرض بعد أن صاروا جزءاً من المؤامرة في قتال الدولة الإسلامية، إلا أننا لم نأمر بقتل أبي خالد ولم نُستأمر'.

أضاف البيان، 'نحن منقطعون كليا عن الموطن الذي كان يتواجد فيه بعد انحيازنا من مدينة حلب' في شمال سوريا، والتي انسحبت منها الدولة الإسلامية الشهر الماضي اثر معارك مع مقاتلي المعارضة.

واعتبرت الدولة الإسلامية، أن اتهامها بقتله يقع في خانة 'الإشاعات، التي تهدف لتشويه صورة الدولة وتبرير قتالها في خضم مؤامرة الصحوات على المشروع الجهادي في الشام'.


23 مشاهدة الرابط المختصر

التعليقات (0)



الموجز الاخبارى 1.2

جميع الحقوق محفوظة © 2017 - صحيفة روابي الاكترونية