الشرطة تفرق متظاهرين في العاصمة الجزائرية ضد ترشح بوتفليقة

تم النشر فى الشرق الاوسط مع 0 تعليق 1 / مارس / 2014

[المحتوى من البديل]


/

فرقت الشرطة السبت في العاصمة الجزائرية تظاهرة ضد ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية رابعة في الانتخابات الرئاسية التي ستنظم في 17 نيسان/ابريل، على ما افاد مراسل وكالة فرانس برس.

ومنعت الشرطة عشرات من الاشخاص من التجمع امام الكلية المركزية بالجزائر العاصمة. واوقفت قوات الامن التي حضرت بكثافة عدة اشخاص، بحسب شهود.

وتجمع المتظاهرون استجابة لدعوة اطلقها على الانترنت معارضون لترشح بوتفليقة لولاية رابعة. وضمت مجموعة المعارضين بالخصوص صحافيين وناشطين حقوقيين، بحسب الصحافة.

وهتف المحتجون 'لا لولاية رابعة' و '15 عاما بركات (كفاية)'.

وبوتفليقة (77 عاما) الذي يحكم الجزائر منذ 1999، ترشح لولاية رابعة رغم مشاكله الصحية التي تغذي الشكوك بشأن قدرته على ادارة البلاد.

وكان مولود حمروش رئيس الوزراء الاسبق دعا الخميس الى اسقاط النظام 'بهدوء' بمساعدة الجيش معتبرا ان بوتفليقة لم يعد قادرا على ادارة البلاد.

ودعا سعيد سعدي الرئيس السابق للتجمع من اجل الثقافة والديموقراطية (معارضة) الثلاثاء مواطنيه الى التعبئة وقال 'ينبغي الضغط سياسيا لنزع الشرعية عن هذه الانتخابات بحيث يترك الرئيس الحالي المرشح لخلافة نفسه يتنافس مع نفسه'.


13 مشاهدة الرابط المختصر

التعليقات (0)



الموجز الاخبارى 1.2

جميع الحقوق محفوظة © 2017 - صحيفة روابي الاكترونية