الهلال الأحمر القطري يحتفل بإطلاق الخطة الصحية لغزة

تم النشر فى الشرق الاوسط مع 0 تعليق 1 / مارس / 2014

[المحتوى من البديل]


/

احتفل قطاع الصحة الفلسطيني في قطاع غزة بإطلاق الخطة الصحية الاستراتيجية 2014-2018 والتي تم إعدادها بتمويل من الهلال الأحمر القطري.

وقد نظم الاحتفال في قاعة رشاد الشوا بمدينة غزة بمشاركة الجهة المنفذة - الجامعة الإسلامية ووزارة الصحة الفلسطينية في غزة وبحضور عدد من الشخصيات البارزة وممثلين عن القطاعات الصحية المختلفة.

وذكر بيان صادر عن الهلال الأحمر القطري، اليوم لاسبت، أن تمويل إعداد الخطة الصحية الاستراتيجية بلغ 155 ألف دولار، وسيستمر تنفيذ عناصر الخطة على مدار السنوات الخمس القادمة وتشمل عدة برامج تهتم بتحسين جودة الخدمات الصحية وتطوير قدرات القطاع الصحي على الاستجابة للطوارئ وتنمية القدرات البشرية والمادية للمؤسسات الصحية، إلى جانب تطوير النظم الإدارية والمالية الصحية وتعزيز التعاون بين مقدمي الخدمة الصحية.

وقال الدكتور محمد بن غانم العلي المعاضيد، رئيس مجلس إدارة الهلال الأحمر القطري إن الخطة الصحية الاستراتيجية ستشكل الخطوط العريضة لتطوير القطاع الصحي الفلسطيني وستساعده على تقديم خدمات صحية نوعية ومتطورة للمجتمع الفلسطيني، مؤكدا التزام الهلال الأحمر القطري بتنفيذ عناصر الخطة خلال السنوات المقبلة.

من جانبه، أكد الدكتور مفيد المخللاتي وزير الصحة الفلسطيني في قطاع غزة أن طواقم الوزارة ستواصل تنفيذ الاستراتيجية للمضي قدما في تحسين القطاع الصحي، داعيا كافة الجهات الصحية والمجتمع المدني والقطاع الخاص والمؤسسات الدولية إلى مؤازرة الوزارة لإنجاح تنفيذ بنود الخطة لتلبية الاحتياجات الصحية للشعب الفلسطيني.

وكان الهلال الأحمر القطري قد أعلن مؤخراً عن قرب الانتهاء من مبنى الجراحات التخصصي بمجمع الشفاء الطبي بمدينة غزة، والذي تقدر تكاليفه الإنشائية بحوالي 12 مليون دولار ، في إطار برنامج إعادة إعمار غزة الممول من دول مجلس التعاون الخليجي بإدارة البنك الإسلامي للتنمية.

ويأتي إنشاء ذلك المبنى ضمن استراتيجية الهلال القطري لدعم القطاع الصحي وتطويره، وسيساهم المبنى الجديد في مضاعفة غرف العمليات وأسرة العناية المركزة ورفع الطاقة الاستيعابية للمستشفى بنسبة تصل إلى 50% تقريبا بعد أن ضاقت مباني المجمع القديم بالمرضى نظرا للعدد الهائل من الحالات التي تحتاج لإجراء عمليات جراحية ومحدودية غرف العمليات، علما بأن المبنى الجديد سيخفف من قوائم الانتظار للعمليات الجراحية وسيحسن القدرة على التعامل السريع مع الحالات المرضية الحرجة والطارئة.

ومن المتوقع أن يحدث المستشفى نقلة نوعية في الأداء الصحي في قطاع غزة، وسيقدم خدمات مميزة للجمهور بالإضافة إلى تطوير قدرات الطواقم الطبية المحلية، كما سيساهم تأسيس قاعات محاضرات للتعليم عن بعد داخل المبنى في زيادة تواصل الطواقم الطبية مع العالم الخارجي.


22 مشاهدة الرابط المختصر

التعليقات (0)



الموجز الاخبارى 1.2

جميع الحقوق محفوظة © 2017 - صحيفة روابي الاكترونية