قضية زينة وعز تشغل المصريين عن السياسة

تم النشر فى الشرق الاوسط مع 0 تعليق 1 / مارس / 2014

[المحتوى من البديل]


/

القاهرة: آية عبد الله-  رغم الأحداث المتلاحقة التي تشهدها مصر من عمليات إرهابية وأزمات اقتصادية وتشكيل حكومة جديدة، إلا أن قضية أخرى سحبت البساط تماما من كل ما سبق، وشغلت عشرات الآلاف على شبكات التواصل الاجتماعي، وهي الأزمة بين الفنانة زينة والفنان أحمد عز حول إثبات نسب طفلين توأمين تؤكد زينة أنهما ابناها من عز.

وتباينت تعليقات رواد مواقع التواصل الاجتماعي بين تعليقات ساخرة، وأخرى تناقش القضية بجدية، وثالثة تجنح إلى الجانب الديني والأخلاقي في الموضوع. كتب هاني إسحق: 'المهم بقى إن الشعب المصري العظيم بدأ اهتمامه ينسحب من متابعة الحرب على الإرهاب ومحاكمة الإخوان لمتابعة فضايح زينة وأحمد عز وأخبار الإنفلونزا'.

وقال محمود عيسى: 'الجواز 3 أنواع، رسمى وعرفي وجواز زينة وأحمد عز'، وحاول محمود مصطفى حسم الأمر بالقول: 'أنا شايف قضية زينة وأحمد عز خدت وقت أكتر من اللازم. هو كشف DNA لتحديد نسب الأطفال والقصة تخلص'.

بدأت الواقعة عندما أوقفت سلطات مطار القاهرة الفنانة زينة أثناء عودتها من الولايات المتحدة، لأنها كانت تصطحب طفلين بدون أوراق تثبت نسبيهما، وهو ما جعل زينة ترد بأنهما من زوجها أحمد عز واسمهما عز الدين وزين الدين، وقدمت أوراقا تؤكد ذلك، وتم إثبات ذلك في محضر رسمي في نقطة شرطة المطار.

من جانبه نفى أحمد عز تماماً أي علاقة له بزينة، ووصف ما تردد أخيراً عن زواجهما سراً بأنها 'شائعات لا ضمير لأصحابها'، إلا أن الأمر تحول الآن من شائعة إلى اتهام مباشر له من زينة، ومواجهة قضائية متوقعة معها حول نسب الطفلين.

'ربنا مديني كل شئ شهرة وفلوس أعصيه ليه؟ حتى لو مش بفكر كده، المجتمع اللي أنا فيه مش بيسمح بكده، بس الشيطان شاطر'، هكذا علق 'المهندس سامح' على القضية في تغريدة له على تويتر، بينما علقت عائشة الجيار على القضية قائلة: 'مصلحة الأطفال هي الأهم، ولأن الأبوين مشاهير ستستمر معاناة الطفلين حتى بعد انتهاء القضية، كانت شافت حلول مؤقتة كأن تقيم في الولايات المتحدة، المهم بيئة مناسبه لأطفالها، وكثير من الأمور تحل بمرور الوقت، الناس تتغير مواقفهم، المتضرر الأكبر الأطفال'.

وعن الزواج قالت الفنانة زينة، إن عز طلب منها الزواج وهي وافقت، مشددة على أن هذا الزواج لم يتم توثيقه بأي أوراق رسمية، موضحة أنهما سافرا عدة مرات، وأن علاقتهما كانت جيدة إلى أن شعرت بالعلامات الأولى للحمل، لافتة إلى أنها بمجرد إخباره بحملها نهرها، وطلب منها إجهاض الحمل.

لم يقتصر الأمر على الجدال بين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي الشباب فحسب، بل امتد لمشاهير أمثال الفنانة السورية أصالة نصري التي علقت على القضية عبر حسابها على تويتر قائلة: ''مثلاً قصة زينة وأحمد عز موضوع ما دخلني فيه بس هوه صار رأي عام وأنا كتير مقهورة على البيبيهات، الحب ثقافة فلنقرأ عنه أكثر كي نشعر به أجمل ليس جاهلاً لا يعرف لوجوده سبباً بحجة أنه أعمى، الحب احترام الواحد للآخر وثقة ووفاء والحب قوي'.

قضية زينة وعز ليست الأولى من نوعها مصر في الوسط الفني المصري، فقد رفعت مهندسة الديكور هند الحناوي قضية على الفنان أحمد الفيشاوي لإثبات نسب الطفلة لينا، وكان زواجهما عرفياَ، وصدر حكم قضائي من محكمة الأسرة عام 2006  بصحة نسب الطفلة للفيشاوي بعد إجراء تحليل للحمض النووي.


48 مشاهدة الرابط المختصر

التعليقات (0)



الموجز الاخبارى 1.2

جميع الحقوق محفوظة © 2017 - صحيفة روابي الاكترونية