بوينغ تنتج هاتفا ذكيا للاتصالات السرية يدمر نفسه ذاتيا

تم النشر فى علوم و تكنولوجيا مع 0 تعليق 1 / مارس / 2014

[المحتوى من البديل]


/

أعلنت شركة بيونغ الأمريكية عن تطوير هاتف ذكي، يمكنه إجراء المكالمات الهاتفية بسرية شديدة.

ويتميز الهاتف الجديد، الذي يسمي "بلاك"، بأنه قادر على حذف جميع البيانات وإغلاق نفسه ذاتيا ليصبح غير قابل للاستخدام، إذا ما حاول أحد العبث به.

وقالت شركة بيونغ الشهيرة بإنتاج الطائرات "الهاتف الجديد يساعد الشركات على توفير إدخال آمن وموثوق به للبيانات لإتمام مهامها بنجاح."

وسينضم بلاك إلى القائمة المتنامية من الهواتف الذكية ذات درجات التأمين العالية، التي ظهرت في الأسواق.

بيونغ استغرقت 36 شهرا لإنتاج الهاتف الجديد وزودته ببرامج تأمين حديثة

وأعلن عن هاتف مشابه "بلاك فون" في المؤتمر العالمي للهاتف المحمول في برشلونة، الذي يستهدف بصورة أساسية الشركات والمستهلكين الحريصين على خصوصية المعلومات.

تأمين الاتصالات

وتوفر بيونغ حاليا الفرصة لإجراء اتصالات مؤمنة لمسؤولي الحكومة الأمريكية، ومن بينهم الرئيس الأمريكي نفسه.

وهاتف بيونغ "بلاك" الجديد غير مخصص للاستخدام العام، ولم تعلن الشركة سعره أو حتى موعد طرحه في الأسواق.

وكشفت الشركة أن إنتاج الهاتف الجديد استغرق 36 شهرا، وهو نتاج خبرات شركات متخصصة في تكنولوجيا الهاتف المحمول، استحوذت عليها بيونغ أخيرا.

ووفقا لخصائص المنتج التي وضعتها الشركة على موقعها الرسمي، فإنه يعمل بشريحتين، تسمحان بالانتقال بين شبكات الاتصالات الحكومية والشبكات التجارية.

نظام التشغيل

ويعتمد "بلاك" على نسخة خاصة من نظام تشغيل أندرويد من غوغل، كما أضافت بيونج تطبيقاتها الأمنية الخاصة.

وبالإضافة إلى التأمين النموذجي للهاتف، فهناك تطوير لمكونات الجهاز الصلبة.

وقالت بيونغ في الوثائق التي أرسلتها إلى رابطة الاتصالات الفيدرالية "لا توجد أجزاء قابلة للتغيير أو يمكن استخدامها في هاتف "بلاك"، وأي محاولة لاستخدام أو تغيير أجزائه سوف تفضي لتدميره."

ولهذا فإن الهاتف الجديد مغلق (مختوم)، باستخدام لاصق قوي للغاية، واستخدم فيه غراء حول الإطار الخارجي، وكذلك مسامير، كما أنه مغطى بمانع للتزوير والغش التجاري لمنع أي محاولة لإعادة تجميعه.

وأي محاولة لفتح غلاف الجهاز سوف تؤدي لتشغيل وظائف تقوم بحذف البيانات والبرامج الموجودة في الجهاز، وتجعله غير قابل للاستخدام.

وبالإضافة إلى كل ما سبق، فإنه يمكن تطوير الأجزاء الصلبة للجهاز لتستقبل أجهزة استشعار واستقبال أقمار اصطناعية ولوحة طاقة شمسية.


47 مشاهدة الرابط المختصر

التعليقات (0)



الموجز الاخبارى 1.2

جميع الحقوق محفوظة © 2017 - صحيفة روابي الاكترونية