«مؤسسة النقد»: استراتيجية شاملة لحماية المصارف من التهديدات الداخلية والخارجية - اليوم - السعودية

تم النشر فى اخبار وتقارير مع 0 تعليق 4 / مارس / 2014

[المحتوى من دنيا الوطن]



طالب محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي الدكتور فهد المبارك البنوك أن تعمل جاهدة؛ لتطوير أنظمتها الأمنية لشبكات الكمبيوتر والانترنت لحماية معلوماتها وعملائها، مشيرا إلى أن المؤسسة تعمل جاهدة في هذا المجال وكذلك مجال تطوير القوانين والمعايير لتنفيذ وتحقيق امن المعلومات للجميع.

وكشف المبارك خلال افتتاحه لأعمال الورشة الثانية لأمن المعلومات في القطاع المصرفي بالرياض أمس، أن المؤسسة تقوم حالياً وبمشاركة البنوك العاملة في المملكة بإعداد استراتيجية شاملة لأمن المعلومات في القطاع المصرفي، تهدف إلى تحقيق الحماية الفاعلة من التهديدات الداخلية والخارجية، وسيرافقها تطوير وتوحيد جميع السياسات والأنظمة والإجراءات الخاصة بأمن المعلومات استناداً إلى المعايير الدولية وأطر أمن المعلومات، وستعمل المؤسسة على ضمان تنفيذ تلك السياسات والمعايير من قبل البنوك العاملة في المملكة.
وأكد الدكتور المبارك أن انعقاد أعمال الورشة الثانية لأمن المعلومات في القطاع المصرفي والتي تنظمها المؤسسة والبنوك العاملة في المملكة، تأتي للإسهام في نشر الوعي حول أمن المعلومات لقطاع الأعمال في المملكة، والوقوف على أحدث تقنيات أمن المعلومات وحماية الأنظمة المعلوماتية وأمن القنوات الإلكترونية، وكذلك التعريف بأهم المعايير الدولية المطبقة في هذا المجال والأنظمة والقوانين المتعلقة بأمن المعلومات والجرائم المعلوماتية، كما سيتم استعراض عدد من التجارب المحلية والدولية، من خلال حضور ومشاركة نخبة من الخبراء والمختصين الدوليين وعدد كبير من القيادات الإدارية والتنفيذية والمختصين في مجال أمن المعلومات من القطاعين العام والخاص.
وأضاف محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي: إن الورشة تتناول القضايا والمستجدات في مجال أمن المعلومات، وتناقش أهم التحديات الأمنية التي يواجهها القطاع المصرفي، وهو لقاؤنا الثاني، حيث سعدت بلقائكم في الورشة الأولى في هذا المكان العام الماضي.
وقال المبارك: يتمتع القطاع المصرفي السعودي ببنية أساسية متطورة للتعاملات المصرفية الإلكترونية، وقد توسعت البنوك العاملة في المملكة بشكل إيجابي في استخدام التقنيات وتقديم خدماتها ومنتجاتها المصرفية إلكترونياً وعلى شبكة الإنترنت، وإدراكاً من المؤسسة والبنوك للمخاطر والتهديدات المصاحبة، ونظراً للتطور في طرق وأساليب الاحتيال والاختراق الإلكتروني فقد تواصلت عمليات تعزيز الجوانب الأمنية للأنظمة المصرفية، والاستثمار الفعال في أمن المعلومات، فبالإضافة إلى إصدار الأنظمة والتشريعات مثل قواعد التعاملات المصرفية الإلكترونية التي صدرت في عام 2011م، والتأكيد على توافق القطاع المصرفي السعودي مع المعايير والمتطلبات الدولية مثل معيار PCI، فقد عملت المؤسسة والبنوك على إنشاء إدارات مستقلة مختصة بأمن المعلومات تدار بكوادر وطنية، يتم تأهيلها وتدريبها باستمرار  في مجال أمن المعلومات.
وأشار إلى أنه تم تعزيز دور لجنة أمن المعلومات المصرفية التي تضم مسئولي أمن المعلومات في المؤسسة والبنوك العاملة في المملكة، بحيث أصبح لها الأثر الفاعل في تطوير ومتابعة والارتقاء بأمن المعلومات في القطاع المصرفي، وانبثقت منها العديد من المبادرات الفاعلة، ولعل هذه الورشة في عامها الثاني واستمرارها في الأعوام القادمة إن شاء الله إحدى هذه المبادرات.
وأكد محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي على أنه نظراً لأهمية التوعية والتثقيف بضرورة المحافظة على المعلومات المصرفية وحمايتها، فقد عمدت المؤسسة إلى إنشاء لجنة التوعية والإعلام، والتي من مهامها التوعية بأهمية المحافظة على المعلومات المصرفية الشخصية للعملاء، وما زلنا نؤكد على البنوك والمؤسسات المالية بضرورة تكثيف الجهود لتوعية العملاء بأساليب التعامل الآمن مع التقنيات الحديثة وأهمية المحافظة على بياناتهم الشخصية والمصرفية وحمايتها.


47 مشاهدة الرابط المختصر

التعليقات (0)



الموجز الاخبارى 1.2

جميع الحقوق محفوظة © 2017 - صحيفة روابي الاكترونية