ثمانية برامج جديدة لتطوير أعمال نظافة المدن والتخلص الآمن من النفايات - الشرق

تم النشر فى اخبار وتقارير مع 0 تعليق 1 / مارس / 2014

[المحتوى من دنيا الوطن]


الرياض الشرق

انتهت وزارة الشؤون البلدية والقروية من إعداد ثمانية برامج جديدة، لتحسين وتطوير خدمات النظافة والتخلص الآمن والصحي من النفايات البلدية، في مدن المملكة.
وضمت حزمة البرامج الجديدة، برنامجاً لإعداد وتطوير أنظمة ولوائح إدارة النفايات البلدية والاستفادة من مكوناتها، ويهدف البرنامج إلى إجراء مراجعة شاملة للتعليمات والضوابط والتوصيات الخاصة كافة بإدارة النفايات ووصفها في إطار قانوني في صورة أنظمة وأدلة واضحة وتشجيع القطاع الخاص على العمل في مجال إدارة النفايات على ضوء نتائج الدراسات التي أجرتها الوزارة بالتعاون مع عدد من المكاتب الاستشارية المتخصصة في هذا المجال.

وتضم قائمة البرامج الجديدة، برنامجاً لتطبيق عقود الأداء في تنفيذ مشاريع النظافة، حيث أعدت الوزارة ، أنموذجاً لشروط ومواصفات موحدة يعتمد على فكرة أسلوب الأداء في تنفيذ مشاريع النظافة، والتحول من الجهود الذاتية إلى العقود، للارتقاء بمستوى أعمال النظافة في المدن الكبيرة والمتوسطة، ويهدف البرنامج إلى تفعيل مشاركة القطاع الخاص في إدارة خدمات نظافة المدن وتطويرها عبر استخدام التقنيات الحديثة والاستغلال الأمثل للطاقات والموارد البشرية.
ومن البرامج الجديدة التي أعدتها الوزارة، برنامج تقييم وتوحيد مواقع الدفن الصحي للنفايات، الهادف إلى حل مشكلة تعدد مدافن النفايات وبخاصة في المناطق الجبلية والقرى المتجاورة، وما يترتب على ذلك من آثار ضارة بصحة البيئة.

ومن المقرر أن يتم البدء في تنفيذ البرنامج على عدة مراحل تشمل تقييم مواقع الدفن الحالية والمقترحة وتوحيدها على مستوى المملكة من خلال إجراء عدد من الدراسات التخطيطية والفنية والبيئية.
وفي ذات السياق أعدت الوزارة برنامجاً خاصاً بالتصميم الهندسي للمدافن الصحية للنفايات البلدية، والذي يقدم حلولاً هندسية وعملية للحد من الأضرار التي تؤثر على صحة البيئة المحيطة بمواقع دفن النفايات البلدية وتحقق أفضل استفادة من المساحات المتاحة والمخصصة لدفن النفايات وتطبيق المعايير البيئية السليمة في إدارة وتشغيل المدافن.

وتحتوي منظومة البرامج التي تعتزم الوزارة تنفيذها خلال الفترة المقبلة، برنامج معالجة وتدوير النفايات البلدية الصلبة، بغية تطوير وتحديد السياسات والبرامج والمشاريع والدراسات اللازمة في مجال معالجة وتدوير النفايات الصلبة بما في ذلك تحسين عمليات جمعها ونقلها والتخلص منها.
ويتوقع أن يسهم البرنامج وفق ما هو مخطط له في تقليل كميات النفايات التي تتجه للدفن وخفض التكاليف والتخلص الآمن من النفايات ومعالجتها على نحو سليم من الناحية البيئية، حيث تقوم الوزارة حالياً بإجراء الدراسات الخاصة بتنفيذ البرنامج بما في ذلك دراسات الجدوى الاقتصادية لمعالجة وتدوير النفايات الصلبة بمشاركة أحدى أكبر الشركات الصناعية في المملكة.

ومن البرامج الجديدة، برنامج التوعية، ويهدف إلى تنمية الوعي المجتمعي للمحافظة على النظافة العامة من مفهوم حماية الصحة، وتوفير الراحة والرفاهية وحماية البيئة من مخاطر التلوث وتوجيه السكان للتفاعل الإيجابي مع الخدمات التي تقوم بها الوزارة في مجال العناية بنظافة المدن .
وتضم مجموعة البرامج الجديدة، برنامجاً لبناء قاعدة معلومات لإدارة النفايات البلدية ، عبر إنشاء نظام متكامل للمعلومات الخاصة بالنفايات البلدية على مستوى المملكة، من حيث كمياتها وتصنيفها ومعدل إنتاجها وكذلك المعلومات الخاصة بعقود نظافة المدن والاستثمار في مجال النفايات، وطرحت الوزارة فعلياً مشروع دراسة تشغيل النظام وتحليل أفضل العطاءات المقدمة لتنفيذه لإقرار ترسيته خلال الفترة المقبلة.

وتكتمل حزمة البرامج الجديدة لتطوير أعمال نظافة المدن، ببرنامج إعداد معايير تقييم مستوى النظافة وأداء الأمانات في تقديم خدمات النظافة.
ويهدف البرنامج إلى تطوير أساليب أداء أعمال نظافة المدن من خلال إعداد آلية لقياس مستوى النظافة وأداء الأمانات والبلديات في هذا المجال، حيث أتمت الوزارة المرحلة الأولى من الدراسة، وتتضمن بناء الهيكل الاستراتيجي لمؤشرات قياس مستوى النظافة وتحديد العناصر الأساسية لبطاقات قياس الأداء.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٨١٩) صفحة (٣) بتاريخ (٠٢-٠٣-٢٠١٤)


8 مشاهدة الرابط المختصر

التعليقات (0)



الموجز الاخبارى 1.2

جميع الحقوق محفوظة © 2017 - صحيفة روابي الاكترونية