مظاهرات السودان: المجلس العسكري يتعهد بـ"حكومة مدنية" بعد عزل البشير - BBC Arabic

تم النشر فى اخبار وتقارير مع 0 تعليق منذ 3 أشهر

[المحتوى من دنيا الوطن]


مصدر الصورة Reuters Image caption متظاهرون يحتشدون أمام وزارة الدفاع في الخرطوم الجمعة

تعهد المجلس العسكري الانتقالي في السودان، الذي أطاح بالرئيس عمر البشير، بتشكيل "حكومة مدنية"، مؤكدا على أن أولويته الرئيسية هي "الحفاظ على الأمن العام".

وقال متحدث باسم المجلس إن مستقبل السودان "سيحدده المتظاهرون" الذين خرجوا ضد البشير.

وتعهد عمر زين العابدين، رئيس اللجنة السياسية للمجلس العسكري، بأن الحكومة ستكون مدنية وأن المجلس العسكري لن يتدخل في تفاصيلها، ماعدا منصب وزير الدفاع.

وأكد زين العابدين، في مؤتمر صحفي في الخرطوم، أن المجلس العسكري "لن يخون الثورة ومطالب المتظاهرين". وقال إن أولوية المجلس هي حفظ الأمن والنظام في البلاد.

وأطيح بالبشير، أحد أطول الزعماء في العالم حكما، يوم الخميس وهو الآن قيد الاحتجاز.

وجاءت الإطاحة بالبشير بعد شهور من التظاهر والاحتجاجات بدأت في ديسمبر/كانون الأول الماضي احتجاجا على ارتفاع تكاليف المعيشة.

وقال زين العابدين إن اختيار عامين للفترة الانتقالية جاء بعد دارسة كافية، مشيرا إلى أن المجلس سيقلص الفترة، إذا اقتضى الامر.

وأضاف حزب المؤتمر الوطني الحاكم سابقا لن يُقصى من ممارسة نشاطه السياسي. ونفى أن تكون الإطاحة بالبشير قد جاءت بالتنسيق مع الحزب.

وقال قائد قوات الدعم السريع السودانية محمد حمدان إنه اعتذر عن المشاركة في المجلس. وأوضحت قوات الدعم السريع انحيازها لما وصفته بأنه خيارات الشعب السوداني.

مصدر الصورة AFP Image caption عمر زين العابدين (في الوسط) يتحدث في مؤتمر صحفي

ولا يزال المتظاهرون مستمرين في الاحتشاد في شوارع الخرطوم وسط مخاوف بشأن المجلس العسكري.

ويقول الجيش إنه لن يسلم البشير للمثول أمام المحكمة الجنائية الدولية بشأن "جرائم حرب" مزعومة.

وأصدرت المحاكمة الجنائية الدولية مذكرتي احتجاز بحق البشير، وتتهمه بارتكاب "جرائم حرب" و"جرائم ضد الإنسانية" في إقليم دارفور بين عام 2003 وعام 2008.

لكن البشير قد يحاكم في السودان، حسبما قال المجلس العسكري.


12 مشاهدة الرابط المختصر

التعليقات (0)



الموجز الاخبارى 1.2

جميع الحقوق محفوظة © 2019 - صحيفة روابي الاكترونية